كنت كل مرة أفاجأ بامرأة أخري داخلك. وإذا بكِ تأخدين في بضغة أيام ملامح كل النساء . وإذا بي محاط بأكثر من امرأة ، يتناوبن علي في حضورك وفي غيابك ، فأقع في حبهن جميعاً.
أكان يمكن لي إذن أن أحبك بطريقة واحدة؟
لم تكوني امرأة .. كنت مدينة.

إقرا أيضاً