التقت الجبال والتقينا ربع قرن من الصفحات الفارغة البيضاء التى لم تمتلئ بك ربع قرن من الأيام المتشابهة التى انفقتها فى انتظارك ربع قرن على اول لقاء بين رجل كان انا وطفلة تلعب على ركبتى كانت انت ربع قرن على قبلة وضعتها على خدك الطفولى نيابة عن والد لم يراك انا الرجل المعطوب الذى ترك فى المعارك المنسية ذراعه وفى المجن المغلقة قلبه لم أكن أتوقع ان تكونى المعركة التى سأترك عليها جثتى والمدينة التى سأنفق فيها ذاكرتى واللوحة البيضاء التى ستستقيل أمامها فرشاتى لتبقى عذراء وجبارة مثلك تحمل فى لونها كل الأضداد.

إقرا أيضاً