كان لتلك المرأة طريقة واحدة في الحبّ ,اكتشفت بعدها أنها طريقة مشتركة لكلّ الأمهات عندنا . إنَّها تحبّك بالأكل ,فتعدّ من أجلك طبقك المفضّل وتلاحقك بالأطعمة , وتحمّلك بالحلويات ,وبالكسرة والرخسيس الذي انتهت لتوِّها من إعداده.
لقد كانت تنتمي لجيل من النساء نذرن حياتهنَّ للمطبخ , ولذا كنَّ يعشن الأعياد والأعراس كوليمة حبّ ,يهبن فيها من جملة ما يهبن فائض أنوثتهنَّ .. وحنانهنَّ وجوع سرّي لم يجد له من تعبير أخر خارج الأكل .
لقد كنَّ في الواقع يطعمن كلّ يوم أكثر من مائدة .. وأكثر من ترّاس .. وينمن كلّ ليلة دون أن ينتبه أحد إلى جوعهنّ المتوارث منذ عصور.

إقرا أيضاً

ماذا تقول الأذن؟
الفيسكونت المشطور
الماء والأحلام
وقت للسعادة .. وقت للبكاء
تاريخ علماء الأندلس
سلوك الأطفال
ذاتية السياسبة الإقتصادية الإسلامية
بحوث في الإقتصاد الإسلامي