كان لتلك المرأة طريقة واحدة في الحبّ ,اكتشفت بعدها أنها طريقة مشتركة لكلّ الأمهات عندنا . إنَّها تحبّك بالأكل ,فتعدّ من أجلك طبقك المفضّل وتلاحقك بالأطعمة , وتحمّلك بالحلويات ,وبالكسرة والرخسيس الذي انتهت لتوِّها من إعداده.
لقد كانت تنتمي لجيل من النساء نذرن حياتهنَّ للمطبخ , ولذا كنَّ يعشن الأعياد والأعراس كوليمة حبّ ,يهبن فيها من جملة ما يهبن فائض أنوثتهنَّ .. وحنانهنَّ وجوع سرّي لم يجد له من تعبير أخر خارج الأكل .
لقد كنَّ في الواقع يطعمن كلّ يوم أكثر من مائدة .. وأكثر من ترّاس .. وينمن كلّ ليلة دون أن ينتبه أحد إلى جوعهنّ المتوارث منذ عصور.

إقرا أيضاً