اقتباسات لـــ أحلام مستغانمي


يشفيك من إدمانك لذكريات تنخر فى جسمك و تصيبك بترقق الأحلام.

من رواية نسيان com

الفشل مُعدٍ تماما كالنجاح، والسعادة مُعدية تماما كالكآبة، وحتى الجمال مُعدٍ. إن رجلا جميلا وأنيقا ينقل لك عدواه ويُجبرك على أن تضاهيه أناقة حتى لا تخسرينه، وألا تهملي مظهرك حتى لا تُبدين غير أهل له. لذا عليك قبل أن تُقبلي على حب رجل أن تدركي العيوب التي ستنتقل إليك بعد الآن بحكم العدوى.

هل من يخبرنا ، و نحن نبكي بسبب ظلم من أحببنا ، أننا يوما سنضحك مما اليوم يبكينا ؟.

من رواية نسيان com

لا أدري كيف مات غضبي.
الآن فقط اكتشفت أنه مات. وأنني فقدت ذلك الحريق الجميل، الذي كثيرا ما أشعل قلمي
وأشعلني في وجه الآخرين.
ألا تكون لك قدرة على الغضب، أو رغبة فيه، يعني أنك غادرت شبابك لا غير. أو أن تلك
الحرائق غادرتك خيبة بعد أخرى. حتى أنك لم تعد تملك الحماس للجدل في شيء. ولا حتى في
قضايا كانت تبدو لك في السابق من الأهمية، أو من المثالية، بحيث كنت مستعدا للموت من
أجلها!.

من رواية فوضى الحواس

منذ قرنين كتب "فيكتور هوغو" لحبيبته جوليات دروي يقول :
" كم هو الحب عقيم، إنه لا يكف عن تكرار كلمة واحدة "أحبك" وكم هو خصب لا ينضب : هنالك ألف طريقة يمكنه أن يقول بها الكلمة نفسها ".. دعيني أدهشك في عيد الحب.. وأجرّب معك ألف طريقة لقول الكلمة الواحدة نفسها في الحب.. دعيني أسلك إليك الطرق المتشعّبة الألف ، وأعشقك بالعواطف المتناقضة الألف ، وأنساك وأذكرك ، بتطرّف النسيان والذاكرة . وأخضع لك وأتبرأ منك ، بتطرّف الحرية والعبودية.. بتناقض العشق والكراهية .
دعيني في عيد الحب.. أكرهك.. بشيء من الحبّ.

من رواية ذاكرة الجسد

هذه هى الجزائر يا حسان البعض يصلى... و البعض يسكر ... و الاخرون اثناء ذلك يأخذون البلد.

من رواية ذاكرة الجسد

لم نمت ظلما..متنا قهرا.فوحدهاالإهانات تقتل الشعوب.

من رواية ذاكرة الجسد

ريثما يعود ثانية حبيبها ، ريثما تعود من جديد حبيبته ، مازالت في كل ساعة متأخرة من الليل تتساءل .. ماذا تراه يفعل الآن ؟.

من رواية فوضى الحواس

الحياة تنتظرك و أنت تنتظرينه. السعادة تشتهيك و أنت تشتهينه. الحبّ يحبّك و أنت تحبينه. لأنّه ألمك.
كقطّ يتوق إلى خانقه تريدينه.
عندما يتجاوز الخذلان حدّه، و ينفذ مخزون الصبر النسائي على سعته، عليك أن تراجعي علاقتك بالألم. فالألم ليس قدرًا. إنّه اختيار..

من رواية نسيان com

- هل لي أن أسأل ماذا تعمل في الحياة؟
رد ساخرا:
- لو كان لي الخيار بأن أختار لما كنت غير بائع الأزهار، فإن فاتني الربح لا يفوتني العطر.
- أمنية جميلة.
- إنها أمنية أشترك فيها مع عمر بن الخطاب. هو من قالها.
- تبدو قارئا جيدا.
- ليس تماما، لكنني أحفظ كل ما أحب عندما يتعلق الأمر بثقافة الحياة.. أعني مباهجها.

إذا أردت شيئاَ بقوة فأطلق سراحه، واترك باب القفص مفتوحاً فإن عاد إليك فقد كان دائماً لك وإن لم يعد... فإنه لم يكن لك من البداية!.

من رواية نسيان com

نحن نساوي من نقيس أنفسنا بهم. لا تقيسي نفسك إلّا بالكبار إن شئت أن تكوني كبيرة.

مآسي الناس وبؤسهم تُنسيك قدرتهم على الأذى.

الكبرياء أن تقول الأشياء في نصف كلمة، ألا تكرّر. أن لا تصرّ. أن لا يراك الآخر عارياً ابداً. أن تحمي غموضك كما تحمي سرّك.

إنها أحدى المرات القليلة التي أراد فيها البكاء.. لكن رجلا باذخ الألم لايبكي .

الحب كطائر في قفص.. أتركي له الباب مفتوحاً..
إن عاد فقد كان دائماُ لكِ
وإن لم يعد فهو ماكان لكِ يوماً.

من رواية نسيان com

يعتقد الرجل وهو يتخلى عن حب حياته أنّه ينتصر لكبريائه، فتقبُّل الخسارات الفادحة، لمجرد رفع التحدي ليس أكثر، هو جزء من فحولة تاريخنا العربي الذي يضحّي فيه الحاكم المستبد بوطن ويسلّمه للمحتل حتى لا يخسر ماء وجهه ويتنازل عن عناده.

من رواية نسيان com

The most beautiful love is the one who found it during our search for something else".

من رواية عابر سرير

الجمال كما الحب والبهجة، أشياء قد تكون عند قدميك، إن توقفت عن الركض قليلاً، وتأملت الحياة.

من رواية عابر سرير

لن يعترف حتى لنفسه إنه خسرها..سيدَعى إنها من خسرته..وأنه من اراد لهما فراقاً قاطعاً كضربة سيف..فهو يفضل على حضورها العابر غياباً طويلاً..وعلى المتع الصغيرة ألماً كبيراً..وعلى الإنقطاع المتكرر قطيعة حاسمة..!.

لاتصدق هذه القلوب الحمراء من الساتان المحشوة قطناً, والتي تقول "I love you", و لاتثق في وفاء الدببة المتعانقة التي تقول بالانكليزية "اشتاقاك" او "انا مجنون بك". جميعاً دليل على حب غدا كاذباً لفرط ثرثرته, مفقوداً لفرط تواجده.

وحده الألم غداً واقعاً، يشهد أن ما وقع قد حدث حقاً .

اما الذين يبدو عليهم فائض الايمان فهم غالبا ما يكونوا قد افرغوا انفسهم من الداخل ليعرضوا كل ايمانهم فى الواجهة . لاسباب لا علاقة لها بالله.

من رواية ذاكرة الجسد

تعطري حيث تودين أن يقبلك رجل.

كيف.. وقد كنا شعباً يصدر إلى العالم الثورة والأحلام، أصبحنا نصدر البشر، ونستورد الأغنام؟.

من رواية فوضى الحواس

كنا نفهم بعضنا بصمت متواطئ.

من رواية ذاكرة الجسد

إننا كائنات نذرت عمرها للإنتظار..حتى نسينا ما كنا ننتظر بالظبط فى البداية..وحتى نسى من كنا ننتظرهم إنتظارنا لهم!!.

من رواية نسيان com

أدرك (علاء) متأخراً أن اللعبة أكبر مما تبدو، كان المتحكمون يضخّمون بعبع الملتحين، يغتالون صغارهم، ويحمون كبارهم الأكثر تطرّفاً. يحتاجونهم رداء أحمر، يلوحون به للشعب حين ينزل غاضباً كثور هائج في ساحة كوريدا، فيهجم على الرداء، وينسى أن عدوّاً قد يخفي عدواً آخر. فهو يرى الرداء ولا يرى “الماتادور” الممسك بالرداء، وفي يده اليمنى السهام التي سيطعن بها الثور، وفي اليسرى الغنائم التي سطا عليها. الخيار إذًا بين قتلة يُزايدون عليك في الدين، وبذريعته يُجرّدونك من حرّيّتك.. وآخرين مزايدين عليك في الوطنية، يهبون لنجدتك، فيحمونك مقابل نهب خزينتك.

ثمة أشياء لفرط ما نريدها بإصرار وقوة تحدث, حّتى يبدو لنا في ما بعد كأننا خططنا لها بطريقة أو بأخرى.

من رواية فوضى الحواس

نحن لا نتعلم الحياة من الآخرين,نتعلمها من خدوشنا..ومن كل ما يبقى منا أرضا بعد سقوطنا ووقوفنا.

من رواية فوضى الحواس
الصفحة رقم 1 من 51 صفحة

اقتباسات لمؤلفين