اقتباسات ومقطتفات من رواية طوق الطهارة


عندما نفشل تماماً في إيجاد نتيجة مقبولة فلابد أن يكون الخطأ في القانون الذي نعمل به و لنتأكد من هذا يجب أن نخوض مغامرة صغيرة ونغيره وعندما نسقط بعدها نقع فى خيارين أما أن نفسر سقوطنا بإنه عدم تعود القانون الغائب أو أن القانون أصلا لم يكن يستوجب أن يغيب.

في الحقيقة , نحن نؤثر في الزمن أكثر مما يؤثر هو فينا.

ان اوجع الأيام بعد الحب ليس أولها، لأن النبتة لا تتألم فور انقطاع الماء، بل عندما يبدأ الجفاف فعلاً.

ولأننا عندما نقرر أن نحضر السباك أخيراً , نحشد له كل ما هو معطل , و ما نتوقع أن يتعطل في المستقبل القريب , مستغلين وجوده الذي لن يتكرر قريباً.

ربما كان الغضب هو المضاد الحيوي المناسب لحالات الحزن المزمنة. على الجزانى أن يتعلمواً كيف يغضبون في الاتجاه المناسب، و الوقت المناسب، فوحده هذا الغضب الآمن يعيد ترتيب الدماء، ورصف القلب، وإعادة الأمور إلى نصابها بعد أن الْتَوت على نفسها من العظام المشوهة.

لأنك تبالغ في وجومك ، مثلما تبالغ في فرحك . هذا يعني أنّك تعيش قيد الحب ،

الحب لا يعلق على وجوهنا لوحة الحزن الثابتة كما نتوقع. كل ما يفعله هو أن يزيد حرارتك درجة واحدة، تكفي لتجعلك متذبذباً بين حالات مختلفة.

النساء يحببن أن يجمعن شهادات جميلة مثل هذه أحيانا، تشهد أنهن لم يعبرن الحياة بشكل عادي، بل كن جديرات بأن يتسببن في بعض الحب، و بعض الحزن.

أوجع الأيام بعد الحب، ليس أولها، لأن النبتة لا تتألم فور انقطاع الماء، بل عندما يبدأ الجفاف فعلاً.

غفر الله لكِ، وأعطاكِ نصيبى من مغفرته أيضاً، لا أريدها، بذنوبى الصادقة سأنجو، وبتوبتك الخائنة، لا أدرى ماذا ستفعلين!.

بعض القسوة لذيذ، و أحيانا لا يبق ىإلا هي في خزانة الأدوية.

لا شيء يبقى على حاله حتى وجوه المسنين التى نحب وحتى مواقيت الفصول صارت تتغير حسب مقياس الوجع الجديد.

كأن الرياض , عندما بدأت الحب , كانت صفحة من الطين الازب , و أنا وقعتُ فوقه بكل بصماتي , و أخطائي , و أسمائي , و رغباتي و حاجاتي العاطفية , ثم جاءت الشمس لتجفف هذا الطين الكثير , و تحفظ آثاري فوقه إلى الأبد , و تحيل الرياض برمتها , إلى منحوته هائلة , تشهد ضدي على كل ما فعلته , و تذكرني به , في الشوارع , و الأزقة , و الفنادق , و المطاعم , و السيارات.

لا شيء يجعلني أتذكر التفاصيل العابرة إلا لعنة التذكر نفسها.

بعض القسوة لذيذ , وأحياناً لا يبقى إلا هي في خزانة الأدوية.

-حتى هي نفسها يؤذيها تميّزها. ولو أنها كانت عادية لربما كانت آلامها أقل.
- صحيح، البسيطات عادةً لا يحزنّ كثيرًا. سطحية التفكير كثيرًا ما تتعارض مع عمق الهموم.

المرأة المميزة صعبة التعويض إذا ما حيل بينك و بينها، و أخيرا حتى لو بقيت معك، فستكون امرأة متطلبة غالبا، و ترهقك.

الأحلام طيور بطريق يا زوجتي العزيزة، تمشي بغباء و لا يمكن أن تطير البتة، فلا تثقي بمخلوقات كهذه.

المؤلم أن تقرر بنفسك أن تكون عابرا خفيف العبور جدا، ثم حين لا ينتبه أحد كما كنت ترغب تشعر بغضب لا يمكنك تبريره، فتجد نفسك تقول كلاما لم تكن مستعدا لقوله لأنك قررت مسبقا أن تكون خفيف العبور.

الحماقات أحياناً لا تستحق أن تكون وقوداً لحزن ضخم , بعض الضيق يكفي , إجازة صغيرة , و يكون كل شيء على ما يرام.

ولم أكن أعرف أنها، ككل الاناث، ترصد حبها الأول بجميع حواسها الممكنة، حتى لا تفر منها لحظة قد تتسرب منها الحالة من دون أن تشعر.

على الحزانى أن يتعلموا كيف يغضبون في الاتجاه المناسب، و الوقت المناسب، فوحده هذا الغضب الآمن يعيد ترتيب الدماء، و رصف القلب،و إعادة الأمور إلى نصابها بعد أن التوت على نفسها مثل العظام المشوهة.

و لا اظن أن أحداً يستطيع تفصيل تجاربه فى الحياة كما يشتهيها حتى تنتهى به إلى نتائج يتفق عليها القلب و الجسد ، و يباركها الضمير و يوافق عليها الناس و تساعد عليها السماء.

كلنا نريد أن تنتهي بشكل أسطوري يمنح هذا الموت عزاءً صورياً على الأقل.

كانت تساؤلاته أكثر حموضة من رأس الليمون الذي يساعدني على جعل ارتجافات وجهي وتقلصاته تبدو طبيعية، ومبررة، لاسيما وأنا أكذب عليه، كما لم أفعل من قبل.
ولكنه كذب الوهلة الأولى، هكذا بررت لنفسي هذا الانتهاك الكبير لحقيقة علاقتي بأبي. كنت أحتاج أن أفهم انا أولاً قبل أن أعيد تنسيق الحكاية بأكملها له، هو الذي لا يحترم في جياته شيئاً أكثر من الورق المرصوص بين دفتين، ويجمع في مكتبه،ومستودع المنزل، وسطحه، آلاف الكتب، مثل الورّاقين القدماء الذين يفيضون احتراماً للكتب حد الخجل من كتابة احدها. كان من المتوقع أن يدهشه الآن، وهو في اسبعين، أن الكتاب الذي لم يكتبه هو قط، كتبه ابنه الوحيد الذثي لم تبد على ملامحه من قبل سيماء الكتابة.

تباً للأشياء التي نعرفها ولا نملك تبديلها.

كم هم محظوظون إذ يحرقون الفائض من أرواحهم في العمل، بدل أن يحترق في داخلهم بدون سبب، و يؤذيهم.

هذا ما يجعل وقع الزمن أثقل علينا، أن نعيش في بلد يعتمد تقويمين لتدقيق حساباته معه. ليه يا اخي؟ سنة هجرية، و سنة ميلادية، و السنة تنتهي مرتين، و العمر ينقضي مرتين.

الحُب لا يعلق على وجوهنا لوحة الحزن الثابتة كما نتوقع.

الحب في الرياض قلما يتغير لونه و طعمه . كلنا نمثّل المشهد السينمائي الركيك نفسه , ولا تختلف الأدوار.

الصفحة رقم 1 من 3 صفحة

اقتباسات من كتب